العريية


العريية

العريية, أو مذهب العرى هو الأسم الذى أختار الاعلام العربى أن يطلقه على nudism أو
naturism, و تعريفها هو ممارسة التجرد الكامل من الملابس, سواء وحيدا أو وسط أخرين عراة , فى بيئة ملائمة تسمح بالتعرى بدون التعدى على خصوصيات الأخرين, مثل المنزل أو الشواطئ و النوادى المخصصة لذلك .مما قد يدفع البعض للتساؤل عن ما السبب الذى قد يدفع ممارسي العريية الى التعرى الكامل, خاصة و أن العرى بشكل عام هو فكرة منبوذة فى تقاليدنا الشرقية؟ الحقيقة أنه يمكن الأجابة على هذه التساؤلات بأكثر من اجابة. فعلى المستوى الشخصى مثلا فان التجرد الكامل من قيود الملابس بعد يوم شاق و حار على سبيل المثال هو بمثابة تحررا من قيود الحياة اليومية وباعث راحة للنفس و الجسد. كما أن العريية هى عودة الى الطبيعة و الى السبب الرئيسي الذى دفع بالانسان البدائى الى ارتداء الملابس, و هو حماية جسده من المخاطر التى قد تهدده كالنار أو عوامل الجو, و ليس التستر الذى أصبح يمثل السبب الرئيسى لارتداء الناس للملابس, فان العريية تنبذ الفكر الذى يدعو الى الخجل من تعرية الجسد و ستره بالملابس أوالحرج من رؤية أخرين عراه . و من هذا المنطلق فان الجالس فى راحة منزله أو على شاطئ البحر في أحد المصايف لا يجب أن يشعر بالحاجة لارتداء الملابس, التى تصبح لا ضرورة لها, مما يجعل العريية فى الحقيقة أكثر من ممارسة و انما أسلوب و فلسفة حياة. فالعريي (ممارس العريية أو nudist) يتبنى فكرة عدم ضرورية الملابس بحيث يكون العرى هو الأساس و الطبيعى, و ارتداء الملابس هو الحالة الخاصة منه, و يقوم بتطبيق ذلك في حياته اليومية على عدة مستويات. فمن العريين أو العراة من يفضل أن يتعرى داخل المنزل فقط, سواء فضل أن يكون وحده أو وسط أفراد أسرته الذين من الممكن أن يكونوا من العريين أيضا, و منهم من يرتاد الشواطئ و الأماكن المخصصة للعراة و التى يراعى فيها احترام رغبة من لا يريدون المشاركة سواء بالتعرى أو التواجد مع أناس عراة في مكان واحد و عدم التعدى على خصوصياتهم. بل أن من العريين من كرس حياته لهذا الأسلوب من الحياة اما بالعمل في نوادى و منتجعات العراة أو مع منظمات العراة, و الهدف في النهاية هو قضاء أكثر وقت ممكن بدون

ملابس. العريية ليست دعوة للعربدة أو الانفتاح الجنسى كما قد يظن البعض, والأماكن المخصصة للعراة لا تتضمن ممارسة الجنس أو تجاوز حدود التقاليد المتبعة بين الذين يحتفظون بملابسهم. و هدف العريي من التعري هو الاستمتاع بشعور الراحة و الحرية و ليس الاثارة الجنسية, فالعريي لا يشعر بالاثارة عند رؤية أجسادا عارية, و لا يجب أن تكون الاثارة الجنسية مرتبطة بالعري كما هو متعارف عليه بين الناس. و العاري في المنزل يقوم بنفس ما قد يقوم به المحتفظ بملابسه من أشياء كالمذاكرة أو مشاهدة التلفاز او النوم, وكذلك العاري في النادى أو على شاطئ البحر. فكر العريية نشأ في ألمانيا في بدايات القرن الماضي ثم انتشر في أنحاء أوروبا و وصل عبورا المحيط الى الولايات المتحدة و أستراليا, حتى وصل عدد تابعى حركة العريية الى ما يفوق الستة ملايين, و أصبحت معظم الشواطئ العامة تخصص جزئا منها أو الشاطئ بأكمله للعراة. و العريية ليست ديانة كما يظن البعض فمن الممكن ان يتبع العريي اي ديانة. الهدف من هذه الوثيقة هو التعريف بالعريية التى طالما قدمها الاعلام بصورة مشوهة, و تصحيح هذه الصورة.


Text in Arabic by Ahmed

One thought on “العريية

  1. هل يوجد شاطئ فى مصر يسمح بذلك؟
    و أين هو ؟و هل يسمح بدخول المصريين؟ و ما إسمه؟

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s